أعمالنا في مجالاللقاحات والتطعيم

قصة في مجال الصحة العامة

تعدّ اللقاحات واحدة من أعظم قصص نجاح الصحة العامة في التاريخ، وقد لعبت إم إس دورها في هذه القصة.

اللقاحات قوة جبارة في مجال الصحة والتنمية الصحية، ولا تعتبر عولمة اللقاحات مجرد ضرورة تجارية ولكنها مسألة التزام تجاه الصحة العامة.

 

جولي جيربردينج، إجازة في الصحة العامة، طبيبة، نائب الرئيس التنفيذي ومسؤولة قسم المرضى، إم إس دي

حول لقاحات إم إس دي

تمتلك شركة إم إس دي تاريخاً طويلاً في اكتشاف وتصنيع وتوزيع اللقاحات للأطفال والمراهقين والبالغين. وتصنّع إم إس دي اللقاحات من أجل 11 من أصل 17 من الأمراض المسجلة في جداول التحصين الموصى بها في مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC).

أعمالنا في مجال اللقاحات والتطعيم
تعتبر إم إس دي شركة رائدة في مجال مكافحة الأمراض التي يمكن الوقاية منها بواسطة اللقاحات. ويلهمنا سجلنا الحافل في تقديم اللقاحات ويدفعنا كل يوم للمساعدة من أجل حماية الناس في جميع أنحاء العالم.

 

مايكل نالي، الرئيس المسؤول عن قسم اللقاحات العالمية، إم إس دي

 

تكمن قوتنا في موظفينا الذين يعملون بحماس كل يوم للمساعدة في حل العديد من أكبر المشاكل الصحية في العالم وأكثرها إلحاحاً.

 

عائشة سيتلانيالمدير التنفيذي، تنمية التحليل الدوائي الحيوي (Bioanalytical) والفحوص السريرية للقاحات

الفضول، الابتكار، والشغف بالتميز هي الصفات التي تدفع الموظفين في إم إس دي لاكتشاف ما هو ممكن، حيث يعملون على تحسين الظروف الصحية في جميع أنحاء العالم.

تستمر إم إس دي في تكريس جهودها للعمل المعقد في مجال البحث، وإنتاج اللقاحات، وإجراء برامج بحثية متطورة لاكتشاف وتطوير لقاحات جديدة لتلبية الاحتياجات الطبية الهامة.

 

قامت إم إس دي ببناء وتحديث وتوسعة مرافق تصنيع اللقاحات الجديدة والقائمة، وذلك للمساعدة في تلبية الحاجة المتزايدة للقاحات على مستوى العالم.

 

المرافق في الولايات المتحدة

  • ويست بوينت، بنسلفانيا
  • دورهام، نورث كارولاينا
  • إلكتون، فيرجينيا

تاريخ اللقاح في إم إس دي

لقد عملت إم إس دي وشركاتها القديمة، على اكتشاف اللقاحات وتطويرها لأكثر من قرن.

الغد الأفضل متأصل في تراثنا، بدءاً من الدكتور موريس هيلمان، الذي طوّر أكثر من 40 لقاحاً للإنسان والحيوان خلال حياته المهنية. ويستمر هذا الإرث اليوم مع باحثينا المتفانين.

 

اعرف المزيد عن تاريخ قطاع اللقاحات في إم إس دي:روّاد اللقاحاللقاح: تاريخنا، مسيرتنا،

 

وتستمر أعمالنا

لقد أنجزنا أشياء عظيمة في الماضي. واليوم، نقدّم أشياء عظيمة من أجل المستقبل.

 

تواصل إم إس دي التزامها بالمساعدة في إيجاد حلول للأمراض التي تؤثر على الناس في كل مكان في العالم، ولمختلف مراحل العمر. وبوجود أحدث المرافق وأفضل العلماء وإرث من النجاحات، أصبحت إم إس دي في صدارة الجهات التي تعمل على اكتشاف وتطوير اللقاحات للمساعدة في الوقاية من الأمراض.

وتفخر إم إس دي بأن تكون جزءاً من منظومة التعاون غير المسبوق للمساعدة في مكافحة مرض الإيبولا. فمن خلال تعاوننا، نواصل إجراءات عملنا من أجل اكتشاف لقاحات للأمراض المعدية المستجدة.

 

الحصول على اللقاحات

التزامنا ثابت، إذ نعمل على زيادة إمكانية الحصول على لقاحاتنا الآن وفي المستقبل..

ونحن نبرهن هذا الالتزام من خلال سياسات وبرامج وشراكات بعيدة الأثر، لمساعدة الناس في جميع أنحاء العالم لكي ينعموا بحياة أكثر صحةً.

وعلى الرغم من أن التقدم المحرز في مجال التطعيم العالمي كان كبيراً، إلا أن اللقاحات لم تصل بعد إلى جميع من يحتاجون إليها في العالم.

من خلال الشراكة مع المنظمات غير الربحية والوكالات الحكومية والمجتمع الطبي المهني، تقدم إم إس دي الخبرة الفنية والمساعدات العينية والدعم المالي في جهد مستمر للمساعدة في معالجة الأمراض التي يمكن الوقاية منها عن طريق اللقاحات في جميع أنحاء العالم.

وتعتقد إم إس دي بأن لها دوراً ومسؤولية في تسهيل الوصول إلى اللقاحات في جميع أنحاء العالم.

لمعرفة المزيد