إن إتاحة فرصة إجراء البحوث التي أفعلها يوماً بعد يوم هنا وكذلك إمكانية إجراء البحوث على محطة الفضاء الدولية يجعلني أشعر بأنني محظوظ بشكل لا يصدق".

بول ريتشيرت

"على الأرض، يمكنك التحكم في كل متغيّر - عدا الجاذبية".

صدرت شذرات الحكمة الفضائية هذه حول: لماذا يعتبر إجراء البحوث الطبية على متن محطة الفضاء الدولية (ISS ) أمراً مثيراً جداً، عن تارا روتلي، وهي عالمة مشاركة ببرنامج لمحطة الفضاء الدولية، وذلك خلال مناسبة حدثت مؤخراً في إم إس دي. وكما أوضحَت، لأنه بالأساس لا أحد يعرف حقيقةً ما الذي سيحدث في حالة انعدام الجاذبية - فقوانيننا الفيزيائية المعتادة لا تنطبق على الفضاء الخارجي. إذ تسمح أبحاث انعدام الجاذبية للعلماء والباحثين بدراسة الديناميات الكامنة وراء أسباب عمل الأشياء بالطريقة التي تعمل بها.

العالم بول ريتشيرت من إم إس دي يعرف هذا تماماً. فهو يعمل مع وكالة ناسا ومركز التقدم العلمي في الفضاء (CASIS) لإجراء مجموعة من التجارب الخاصة بانعدام الجاذبية على متن المحطة الفضائية الدولية منذ عام 1993. ويعمل بول، الذي أجرى 13 تجربة، من بينها اثنتان على متن المحطة الفضائية الدولية، في مجال تخصصي رئيسي واحد وهو: نمو البللورات في الفضاء.

تطوير اكتشاف الدواء، وتسليمه وعمليات تصنيعه

قبل عشر سنوات، اكتشف بول الظروف التي تبلور بروتيناً يسمى "ألفا إنتيرفيرون". سنترك له الشرح: "البروتينات التي تزرع في الفضاء تتصرف بشكل مختلف لأنها لا تتأثر بقوة الجاذبية، لذلك فهي تميل إلى أن تنمو بشكل أكبر وأكثر نقاءً، مما يتيح لنا الحصول على رؤى جديدة في بنيتها ثلاثية الأبعاد ". "في كل مرة كنت أرسل فيها تجربة إلى الفضاء، كنت أتعلم من خلالها كيفية زراعة بلورات أفضل هنا على الأرض".

تطبيقات عملية على الأرض

ومن خلال تصنيع هذه البلورات ودراستها، يمكن لبول وفريقه معرفة طرق تحسين تخزين الأدوية الهشة هيكلياً، فضلاً عن كيفية استنباط طرق أفضل لتقديم الدواء.

وقال موضحاً: "حالياً، يتم إعطاء الكثير من الأدوية عن طريق الوريد في المستشفى، ويستغرق ذلك عادة عدة ساعات"،. ما يحاول بول وفريقه معرفته هو كيفية تحويل هذه الأدوية إلى شيء يمكن إعطاؤه كحقنة واحدة سريعة في عيادة الطبيب - وهو أمر يمكن للشخص الحصول عليه خلال استراحة الغداء، بينما كان يستغرق اليوم كله من أجل الحصول على الدواء الذي يحتاج الناس إليه.

"طفل في متجر للحلوى"

إذن، ما الذي يحمله المستقبل لهذا العالِم الذي يخترق الحدود؟ من المؤمّل بالنسبة له القيام بالمزيد من التجارب وحتى المزيد من الإنجازات. ويضيف: "تتيح لي إم إس دي كل يوم آتي فيه إلى العمل، أن أسبر آفاق العلم". "أنا مثل طفل في متجر الحلوى هنا."

قد يصادف أن يكون متجر الحلوى أحياناً في الفضاء الخارجي.

الاسم :بول ريتشيرت

المنصب:باحث رئيسي مشارك، الكيمياء الإنشائية، إم إس دي

التعليم:بكالوريوس في العلوم، جامعة مونتكلير ستيت. ماجستير في العلوم، جامعة روتجرز

النشاط المفضل في وقت الفراغ:صيد السمك

هل أنت مهتم للإنضمام إلى فريقنا والمساهمة في انقاذ وتحسين حياة الآخرين؟إبدأ رحلة البحث عن عمل!