العمل في إم إس دي ليس مجرد وظيفة، إنها مسيرة مهنية، كثير من الناس يبقون هنا لمدة طويلة لأن إم إس دي تطوّرك على الصعيد الشخصي، والعلمي، وتطور حياتك المهنية في المستقبل. الشركة لديها التزام تجاهك وتجاه مستقبلك."

ديزي ريتشاردسون، دكتوراه

كونها مديرة لتطوير الأسلوب التحليلي للمستحضرات البيولوجية، مجموعة بيوبروسيس للتنمية البيولوجية، تعترف ديزي ريتشاردسون بأن دورها هو غالباً وراء الكواليس.

بتقول ضاحكة: "والدايّ، ليسا من العلماء، يسألاني طوال الوقت عن ماهية عملي. أنت بالفعل لا تفكر على الإطلاق بجودة الدواء وسلامته. يفترض الناس دائماً أن هناك بعض الضوابط على الأدوية، ولكنهم لا يدركون التعقيدات الكامنة وراء ذلك. في الحقيقة يوجد تعقيدات لا تصدق وراء الجزيئات التي في قارورة أو حقنة الدواء التي يتلقونها. إذ ينبغي أن تكون آمنة وملائمة".

وقدتشرف ديزي على الفريق الذي يقوم بإجراء الاختبارات لمراقبة جودة الأدوية التي تصنّعها إم إس دي. وتقول: "إنها مسؤولية كبيرة. في بعض الأحيان قد تستمر هذه التجارب لمدة 20 أو 30 عاماً. لذلك يجب أن يكون لديك رؤية للتأكد من أن إم إس دي تستمر بتصنيع منتجات تبقى آمنة وملائمة خلال تلك الفترة الزمنية. "

كيف تصبح نموذجاً إيجابياً يحتذى به للآخرين

تسعى ديزي لتكون نموذجاً يحتذى به للنساء الأخريات في قسمها، وكذلك لابنتيها الصغيرتين. وتشير قائلة: "إنه لأمر رائع كم يوجد لدينا من القيادات النسائية القوية في القسم الذي أعمل به. وأعتقد أن ذلك يعود إلى سياسة إم إس دي وتوظيفها للنساء في مجال العلوم ".

يُعتبر وجود الكثير من الزميلات من النساء أمراً جديداً نوعاً ما بالنسبة لهذه المواطنة التي أتت من الميسيسيبي، والتي تقول أن هناك عدداً قليلاً جداً من النساء في التخصصات العلمية، وذلك عندما كانت تتعلم في المدرسة. "لقد كنت الفتاة الوحيدة في حصة الفيزياء في الكلية، ومرة أخبرني أستاذي، "يمكنك أن تقومي بكتابة الملاحظات لأنك امرأة وباستطاعتك أن تكوني السكرتيرة". لم يكن هناك الكثير من النساء كقدوات. لذلك، بالنسبة لي، أن أكون نموذجاً يحتذى هو أمر يشجعني".

يمكن للنساء أن يكن قادة في مجال العلوم

تبدأ هذه المسؤولية من المنزل. وتقول: "إن ابنتاي هما أكبر مصادر التحفيز لي في ذهابي للعمل كل يوم. من المهم حقاً بالنسبة لي أن أكون مثالاً جيداً يحتذى به، وأن أظهر لأطفالي أن النساء يمكن أن يعملن في مجال العلم. فيمكن للمرأة أن تكون رائدة في مجال العلوم، ويمكن أن تكون قوية عملياً، ويمكن أن تكون ناجحة".

وتففي الوقت الحالي، يبدو أن ابنة ديزي الكبرى تسير على خطى والدتها. وتتذكر ديزي قائلة: "ابنتي الكبرى، وهي في الرابعة، قادرة على الاشتراك في الصفوف "الاختيارية " في صفوف ما قبل المدرسة. وهي تشترك دائماً في حصة العلوم. وفي أحد الأيام عادت إلى المنزل، وركضت نحوي وقالت:" أمي! انظري إليَّ! أنا عالمة! "وقد كانت سعيدة جداً."

الاسم :ديزي ريتشاردسون، دكتوراه

المنصب:مدير، تطوير الطريقة التحليلية للمستحضرات البيولوجية، إم إس دي

التعليم:شهادة بكالوريوس في الكيمياء، كلية ميلسابس، ماجستير في العلوم جامعة جاكسون. شهادة الدكتوراة في الكيمياء التحليلية، جامعة سينسيناتي

النشاط المفضل في وقت الفراغ:ممارسة الأعمال الفنية واليدوية مع بناتها، ممارسة رياضة الغولف مع زوجها، والسفر مع أسرتها

هل أنت مهتم للإنضمام إلى فريقنا والمساهمة في انقاذ وتحسين حياة الآخرين؟إبدأ رحلة البحث عن عمل!